ألمانيا.. 15 سنة سجنا تنتظر مغربي من عصابة “أودي”

يواجه شاب مغربي ينتمي لعصابة “أودي” المغربية التي تنشط في هولندا، عقوبة سجنية مشددة قد تصل إلى 15 سنة سجنا. العصابة ذاتها  متخصصة في سرقة الشبابيك الإلكترونية للأبناك بعد تفجيرها.

وانطلقت بمحكمة “هاغن” الإقليمية في ألمانيا، جلسات محاكمة المغربي المسمى “سليمان إ” البالغ من العمر 35 سنة، والمتهم بالمشاركة رفقة شخصين آخرين في تفجير شباك إلكتروني لوكالة بنكية في منطقة “هاغن-بويلي”، في أبريل الماضي، والاستيلاء على 371 ألف يورو، إلا أن الشرطة استرجعت المبالغ المالي المسروق بعد العثور عليه داخل السيارة المستعملة في العملة.

وفي وقت طلب الشاب المغربي “العفو”، وقال لهيئة المحكمة إنه سيغير حياته وتصرفاته بعد خروجه من السجن، رفض في الوقت ذاته تقديم أي معلومات حول المشتبه فيهما الآخرين، خوفا عن حياته وحياة أفراد أسرته.

وتتكون عصابة “أودي” من شبان مغاربة، إذ تنشط بالأساس في هولندا، حيث تستعمل سيارات من نوع “أودي” السريعة والتي تتيح الفرار من سيارات الشرطة، خصوصا في الطرق السريعة، وقد لقي بعض أفراد العصابة حتفهم نتيجة السياقة بسرعة مفرطة.