إدارة السجون: لمين لم يسبق له أن تقدم بأي إشعار بدخوله في إضراب عن الطعام

أفادت إدارة السجن المحلي تيفلت 2 بأن السجين (محمد هذي لمين، المعتقل على خلفية أحداث إكديم إيزيك، لم يسبق له أن تقدم بأي إشعار بدخوله في إضراب عن الطعام.

وأوضحت أنه “يستفيد بشكل دوري من اقتناء ما يحتاجه من مواد غذائية من مقتصدية المؤسسة بالمبالغ المالية التي يتم إيداعها من طرف عائلته في حسابه الاسمي، فضلا عن قيامه بتحضير الشاي وتسخين وجباته الغذائية بشكل يومي“.

وأضاف المصدر ذاته أن “السجين المعني وبعض أفراد أسرته دأبوا على تقديم شكايات كيدية بهدف الضغط على إدارة المؤسسة لتحقيق امتيازات غير قانونية.

وحسب نفس المصدر فإن إدارة المؤسسة السجنية حريصة على تمتيعه بكافة حقوقه التي يخولها له القانون من تطبيب وتعليم وفسحة واتصال بذويه وغيرها. كما يحظى على غرار كافة السجناء بمعاملة تصون كرامته وتقوم على المساواة وعدم التمييز، ولم يسبق أن تعرض لأي ضرب من ضروب سوء المعاملة“.

واعتقل هذي في 2010، وفي 19 يوليوز 2017، أيدت محكمة الاستئناف بسلا الحكم بسجنه 25 عامًا.