الأمن الوطني يرد حول قضية الاعتداء على مثلي

كشفت مديرية الأمن الوطني في بلاغ لها، أنها لم تتوصل بأي شكاية أو إبلاغ بشأن تعرض شخص لاعتداء جسدي بواسطة الرشق بالحجارة، بمدينة مراكش، بسبب ميولاته الجنسية.

وأكدت مديرية الأمن، أنها تعاملت مع الخبر على أنه جريمة مفترضة، حيث باشرت تحرياتها بتنسيق مع باقي السلطات المحلية والأمنية بمدينة مراكش، ولم يثبت لديها أي دليل عن وجود هذه الجريمة.

 وكان قد ام تداول بعض الأخبار بخصوص الاعتداء على شخص بمدينة مراكش نظرا لميولاته الجنسية، غير أن مديرية الأمن الوطني قالت بأنها لم تتوصل بأي شكاية في الموضوع.