الأمن يتفاعل مع فيديو الاعتداء على صاحبة محل لبيع ملابس الرياضة

نفت المديرية العامة للأمن الوطني ما جاء في مقطع فيديو منتشر على مواقع التواصل الاجتماعية، والذي يظهر عملية سرقة محل لبيع الملابس الرياضية وتعريض مسيرته للتعنيف.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، إن فيديو الاعتداء على مسيرة محل للملابس الرياضية، وقع بالمكسيك وليس بمدينة الدار البيضاء.

وأكدت مديرية الأمن، أنها تفاعلت بسرعة وجدية مع هذا المقطع، وباشرت بشأنه أبحاثا تقنية، مكنت من تحديد مصدر الفيديو، الذي تبين أنه يعود لواقعة تم تسجيلها في غضون شهر ماي المنصرم، وأسفرت عن تعرض مسيرة محل لبيع الملابس الرياضية بمقاطعة “صونورا” بالمكسيك لاعتداء جسدي مقرون بسرقة مبلغ مالي من محلها.

وأكدت المديرية حرصها على التفاعل السريع، مع كل ما يتم تداوله عبر شبكات التواصل الاجتماعي من منشورات، خصوصا تلك التي تمس مباشرة بالإحساس العام بالأمن.