الأمن يوقف متورطين في الاختطاف والاحتجاز

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، أمس الأحد، أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 25 و27 سنة، للاشتباه في تورطهم قي قضية تتعلق بالاختطاف والاحتجاز باستعمال العنف.

وحسب مصدر أمني فإن مصالح الأمن توصلت، زوال أمس الأحد، بإشعار من سيدة حول تعرض زوجها للاختطاف، مشيرة إلى أن مجموعة من الأشخاص كانوا على متن سيارة خفيفة واعترضوا سبيل الضحية، أثناء نزوله من سيارته بالقرب من منزله بمدينة مراكش، قبل أن يختطفوه باستعمال القوة ويستولوا أيضا على سيارته الخاصة.

وأضاف المصدر ذاته، أن الأبحاث الميدانية المكثفة التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية، مكنت في ظرف وجيز من رصد تواجد سيارة الضحية بمنطقة “لالة تاكركوست” الواقعة خارج المدار الحضري، إذ  تم ضبط ثلاثة من بين المشتبه فيهم على متنها، وتحرير الضحية الذي عثر عليه رفقتهم مكبل اليدين، قبل أن يتم توقيف المشتبه فيه الرابع لاحقا على متن السيارة المكتراة المستعملة في عملية الاختطاف.

وأوضح المصدر نفسه، أن المعطيات الأولية للبحث أظهرت أن خلفيات واقعة الاختطاف تعود إلى تصفية حسابات سابقة تتعلق بالنصب والاحتيال بين المشتبه فيهم والضحية، وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة في النصب والاحتيال والتزوير واستعماله.

يذكر أنه جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الأربعة تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في وقت تم إخضاع الضحية بدوره لبحث قضائي لتحديد طبيعة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.