الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين تهدي للدكتور أشرف صبحي تذكار التقدير والأخوة

أهدت الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري تذكار التكريم والأخوة تقديرا منها لما بذلته دولة مصر الشقيقة من جهود كبيرة في وقت قصير، لم يتجاوز أربعة أشهر، لتوفير اسباب وشروط النجاح لكأس إفريقيا للأمم 2019، وللدور الريادي البارز للدكتور أشرف صبحي في ارساء مناهج التخطيط والمواكبة حتى تكون الدورة ال32 لكأس إفريقيا متميزة ومبهرة.
وبدوره خص وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، الرابطة بتذكار التقدير والاعتزاز بما تقوم به الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين من جهود خيرة في توطيد وتمتين علاقات الأخوة بين الصحافيين المغاربة وأشقائهم المصريين، وجعلها منفذا حيويا لتقوية العلاقات بين الصحافيين العرب من المحيط إلى الخليج.
وكان هذا اللقاء فرصة للاشادة والتنويه بحفل الافتتاح البديع والرائع لكأس إفريقيا، والذي يعتبر بحق مفخرة للأفارقة والعرب.
وأكد وزير الشباب والرياضة المصري، أن هذا اللقاء يعكس عمق علاقات الصداقة مع المغرب، وعبر عن اعتزازه بها، وفخر مصر بحضور المغاربة إلى بلدهم الثاني، متمنيا لهم مقاما طيبا وللمنتخب المغربي التوفيق والنجاح في هذه النهائيات.
هذا التكريم تم بمقر وزارة الشباب والرياضة، صباح يوم الاثنين الأول من يوليوز 2019، بمناسبة حفل الاستقبال الذي خصصه السيد أشرف صبحي لكل من رئيس الرابطة، والنجمين السابقين للمنتخب الوطني لكرة القدم أحمد فرس وعزيز بودربالة، واللاعب السابق لشباب المحمدية ومدربه الحالي رشيد روكي، وعبد العزيز بلبودالي الكاتب العام لجمعية المحمدية للإعلام والاتصال، وبحضور الإعلامي أشرف محمود رئيس الإتحادين العربي والإفريقي للثقافة الرياضية، تميز أيضا بتكريم السيد الوزير لهؤلاء اللاعبين الدوليين السابقين، خاصة أن أحمد فرس يعد أول لاعب مغربي وعربي ينال الكرة الذهبية الإفريقية سنة 1976، فيما يرتبط إسم عزيز بودربالة بالإنجاز التاريخي الذي حققه المنتخب المغربي في مونديال مكسيكو سنة 1986، من خلال تأهله إلى الدور الثاني كمتصدر لمجموعته التي كانت تضم البرتغال وإنجلترا وبولونيا.


واهدى بهذه المناسبة أحمد فرس الكتاب الذي يتناول مسيرته الرياضية، للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والذي ألفه الزميل بلبودالي، حيث رصد فيه مسيرة الهداف التاريخي للمنتخب المغربي على مر الأزمنة.
من جهته أهدى الزميل بلبودالي لوزير الشباب والرياضة المصري كتابه “أيام كايرو”.