السجن 10 سنوات لقاتل زوجته بالحسيمة بعد تعذيبها

أدانت غرفة الجنايات الاستئنافية بالحسيمة، هذا الأسبوع، متهما بقتل زوجته وحكمت عليه بـ 10 سنوات سجنا نافذا، وذلك بعد كتابعته من أجل الضرب والجرح باستعمال السلاح والإيذاء العمديين المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، وعدم تقديم مساعدة لشخص في خطر واستهلاك المخدرات.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى بداية السنة الماضية، عندما توصلت مصالح الدرك الملكي بتارجيست، بإخبارية حول وجود جثة سيدة بأحد المنازل بدوار محكيم التابعة للجماعة القروية بني بشير، انتقلت على إثرها إلى عين المكان حيث عثرت على الجثة وعليها آثار عنف. وقامت ذات المصالح باعتقال زوج الضحية الذي حامت حوله الشكوك، حيث جرى الاستماع إلى أقواله ومن ثمة استنطاقه من طرف قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالحسيمة بعد أن تمت إحالته على الوكيل العام للملك لدى المحكمة ذاتها وهو في حالة اعتقال.

واعترف الزوج بالتسبب في مقتل زوجته بعد أن أخضعها لجلسة تعذيب استعمل فيها سلك كهربائي، بعد ان شك في خيانتها له، مما أحدث لها إصابات متفرقة في جسمها لفظت على إثرها أنفاسها الأخيرة في عين المكان. وقضت الغرفة الاستئنافية بمؤاخذة المتهم من أجل جناية الضرب والجرح باستعمال السلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا نافذا.