الطاس تصدم الرجاء وتحكم لصالح محمد فاخر ب 520 مليون

حكمت محكمة التحكيم الرياضي “طاس” لصالح محمد فاخر، مدرب فريق الرجاء الرياضي السابق، بمبلغ 520 مليون سنتيم، بالإضافة إلى إلزام فريق الرجاء بأداء مصاريف الملف التي تقدر بأكثر من 40 مليون سنتيم، وذلك في إطار النزاع القائم بين الطرفين.

وتلقى فريق الرجاء الرياضي صدم كبيرة، بسبب الحكم الصادر من الطاس، خاصة أنه قرار لا يقبل الاستئناف، وسيكون لزاما على الفريق الأخضر أداء المبلغ المذكور لمدربه السابق، أو محاولة إيجاد وسيلة للصلح معه.

وكان فاخر قد رفض الحكم الذي قضت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بمنحه مبلغ 63 مليون سنتيم، وأصر على اللجوء إلى الطاس، ليحصل على مبلغ 520 مليون سنتيم، بالإضافة إلى مصاريف الملف.

ولجأ فاخر إلى لجنة النزاعات بالجامعة بعد إقالته من منصبه موسما واحدا عقب تعاقده مع الفريق الأخضر، رغم أن عقده كان يمتد لثلاث سنوات، إذ طالب بجميع مستحقاته المنصوص عليها في العقد، ليحصل على مبلغ أزيد من 520 مليون سنتيم، من الطاس، بعدما لم تمنحه لجنتي النزاعات والاستئناف بالجامعة سوى 63 مليون سنتيم.

وكان الرجاء قد فشل في التوصل إلى حل ودي مع الفريق الأخضر في وقت سابق، بعد تدخلات بعض الرجاويين، علما أن الكاتب العام للفريق الأخضر كان قد أكد في تصريح سابق، أن المكتب المسير الحالي لم يسبق له أن فكر في عقد اجتماع مباشر مع فاخر لإيجاد حل ودي معه.