القصر الكبير.. الدكالي يحقق في وفاة امرأة حامل بمصحة خاصة

أعلنت وزارة الصحة، الجمعة، عن فتح تحقيق حول ظروف وملابسات وفاة امرأة حامل بمصحة خاصة بمدينة القصر الكبير.
وأوضح بلاغ لوزارة الصحة أن وزير الصحة، أناس الدكالي، أعطى تعليماته من أجل فتح تحقيق حول ظروف وملابسات هذه الوفاة، وتحديد المسؤوليات في حالة تأكد وجود خطأ أو إهمال في التكفل بهذه المرأة الحامل، وذلك بعد خضوعها لعملية قيصرية بمصحة خاصة بمدينة القصر الكبير وتعرضها لنزيف حاد فشل الأطباء في إنقاذها، لتفقد حياتها.
وبعد أن تقدمت الوزارة بأحر التعازي وأصدق المواساة لعائلة الفقيدة، أكدت، يضيف المصدر ذاته، أنها ستتخذ كل ما يلزم من إجراءات وفق ما سيؤول إليه التحقيق بخصوص هذه النازلة.

وكان حادث وفاة شابة حامل بإحدى المصحات الخاصة بالقصر الكبير، إثناء إخضاعها لعملية قيصرية، قد أثار موجة من الغضب في صفوف عائلتها التي خاضت وقفة احتجاجية أمام المصحة. كما حج العشرات من المواطنين إلى المصحة ذاتها مباشرة بعد تشييع جثمان الضحية بمقبرة “الضريسية”، إذ خاضوا مسيرة مشيا على الأقدام، من أجل الاحتجاج والمطالبة بفتح تحقيق عاجل في الموضوع لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة. ورفع المحتجون شعارات من قبيل “سوا اليوم سوا غدا العدالة ولابد”، “صفاء ماتت مقتولة”، ووجهوا اتهامات للمسؤولين بالمصحة بالإهمال والتقصير.

وتعود تفاصيل هذه القضية إلى يوم الاثنين الماضي، حينما قصدت الشابة الحامل المصحة من أجل وضع مولودها، لتلفظ أنفاسها وتغادرها وهي جثة هامدة. وأكد أقرباء الفتاة أنه بعد إخضاعها لعملية جراحية تعرضت لنزيف حاد، فيما تم بصعوبة كبيرة إنقاذ المولود، وبعد لحظات توفيت الفتاة.