القصر الكبير: توقيف أستاذ أشاد بأعمال إرهابية

أوقفت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الاثنين، أستاذا للتعليم الابتدائي، يبلغ من العمر (26سنة) بعد نشره لتدوينة يشيد فيها بأعمال إرهابية ويحرض على ارتكاب جرائم خطيرة في حق سائحات أجنبيات.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني صباح اليوم الثلاثاء، أن المعني بالأمر تم توقيفه في مدينة القصر الكبير، بعد نشره التدوينة على صفحته الخاصة بموقع “فايسبوك”، حرض على ارتكاب جرائم في حق سائحات جئن للمغرب قصد الخدمة التطوعية. 

وقد مكنت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية من حجز جهاز حاسوب محمول وهاتف نقال في ملكية الشخص الموقوف، يشتبه في استخدامهما في نشر التدوينة التي تتضمن جرائم مرتبطة بقضايا الارهاب والتطرف.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة بقضايا الارهاب، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة دوافعها وخلفياتها