القمر الوردى يطل على الأرض الليلة.

يستعد عشاق الفلك لاستقبال القمر العملاق الأكبر والأكثر لمعانا لعام 2020، والذي يُعرف باسم القمر الوردي العملاق، والذي سيكون البدر الأول في فصل الربيع.

ويعرف القمر الوردي أيضا باسم “قمر الفصح الكامل” (Paschal Full Moon)، والذي سيطل علينا في سماء الليل 7 أبريل ، ويكون مضاء ومشرقا بمثابة ترحيب لموسم الربيع.

وعلى الرغم من أن اسم بدر أبريل يوصف بالوردي ما قد يوحي بأن لون القمر سيتغير إلى هذا اللون عند طلوعه، إلا أنك قد تشعر بخيبة أمل كبيرة لسماع أن هذا الأمر لن يحدث، حيث أن القمر في الواقع يستمد اسمه من تزامنه مع تفتح الزهور البرية المعروفة باسم “القبس” (phlox subulata)، في بداية فصل الربيع، في أمريكا الشمالية، والتي لها لون وردي رائع، وهي من العلامات المميزة للربيع.

عادة ما يحدث القمر العملاق مرة واحدة فقط في السنة، عندما يتزامن اكتمال القمر مع كونه أيضا في أقرب نقطة مدارية إلى الأرض، تسمى الحضيض.

ووفقا لتانيا دي ساليس ماركيز، من المرصد الفلكي الملكي، من المقرر أن يصل القمر الوردي إلى ذروته فجر 8 أبريل في الساعة 2:35 صباحا بتوقيت غرينتش.

وستستمر الظاهرة طوال الليل. وللحصول على أفضل فرصة لرؤية البدر، يمكن التوجه إلى منطقة بها القليل من التلوث الضوئي، ما يجعل القمر يظهر ساطعا بشكل مذهل في سماء الليل.