القنيطرة: تفكيك شبكة للجنس الجماعي

فكك فريق من الشرطة بالمنطقة الأمنية الثانية المهدية التابعة لولاية أمن القنيطرة، مساء أول أمس الأحد، شبكة للوساطة وإعداد وكر للدعارة والاتجار بالمخدرات والأقراص المهلوسة والنصب وإصدار شيكات بدون رصيد، كان أفرادها يحيون سهرات حمراء بحي الإسماعيلية الراقي.

وكشف مصدر مقرب من الملف،  أنه بلغ إلى علم أفراد الضابطة القضائية، محاولة المتورطين لتنظيم ليلة حمراء لجنس جماعي، وأن سكان الحي الراقي يتظلمون من ممارسات مالك الوكر، حسب ما ذكرت صحيفة “الصباح” في عدد اليوم الثلاثاء.

وتوجه فريق من الشرطة القضائية إلى المكان، وأظهر التحقيق أن الأمر يتعلق بأربع فتيات وسبع ذكور حاولوا الهرب عبر الأسطح، إضافة إلى رمي أحد المتهمين كيسا مملوءا “بالشيرا” و300 قرص من “القرقوبي” من مختلف الأنواع  و100 غرام من المخدرات، وأربعة سكاكين، كما أفشلت الضابطة محاولة الفرار من مسرح الجريمة، يضيف المصدر.

كما تبين أثناء نقل المتهمين  إلى مقر الشرطة بمنطقة أمن المهدية، أن متهما يجري البحث عنه بموجب شكايتين تتعلقان بالنصب وإصدار شيكات بدون رصيد، يتابع المصدر.

وأمرت النيابة بوضع جميع الموقوفين رهن تدابير الحراسة النظرية للتحقيق معهم في جرائم إعداد وكر للدعارة ، جلب واستدراج فتيات لممارسة البغاء وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير، حيازة الأقراص المخدرة و”الشيرا” والاتجار فيها، النصب، إصدار شيكات بدون رصيد، وخيانة الأمانة، كل حسب المنسوب إليه في النازلة، حسب “الصباح”.