المحكمة تدين قياديين ب”البام والاستقلال بالحبس

أدانت غرفة الجنايات الاستئنافية (قسم جرائم الأموال) بمحكمة الاستئناف بفاس، مساء اليوم الأربعاء، الاستقلالي عمر احجيرة، رئيس المجلس البلدي لوجدة، والبرلماني السابق لخضر حدوش، بالحبس سنتين سجنا نافذا بتهمة تبديد أموال عمومية، فيما حكمت على المتهمين الباقين وللتهمة ذاتها، بسنة واحدة حبسا نافذا لكل واحد، من بينهم عبد النبي بعوي، رئيس جهة الشرق (الأصالة والمعاصرة àبسنة واحدة سجنا نافذا، باستثناء أربع متهمين تمت تبرئتهم.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية لقسم جرائم الأموال باستئنافية فاس، قد برأت، في دجنبر 2017، 14 متهما في ملف يتعلق بشبهة اختلالات قد تكون شابت مشاريع أطلقتها جماعة وجدة، بينهم احجيرة، إضافة إلى المقاول بعوي.