النيابة تطالب بالإعدام في ملف الصحفي السحيمي

أنهت غرفة استئنافية الرباط، الخميس الماضي، محاكمة المتهمين بقتل الصحفي المصور لوكالة المغرب العربي للأنباء، حسن السحيمي، داخل شقته بمدينة تمارة، حيث قضت بتأييد حكم المؤبد، الذي صدر عن غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف،

وحاول دفاع المتهمين إقناع الهيئة القضائية بملتمس تخفيف الأحكام وتبرئة الشاب العشريني المتهم في القضية، خاصة بعد اعتراف المتهم الرئيسي أمام الهيئة ببراءته من الجريمة، مؤكدا أنه هو من تكلف بسيناريو الجريمة إعدادا وتنفيذا،حسب جريدة الأخبار.

وأكد ممثل النيابة العامة خطورة الجرم، التي نفذه المتهمان في حق المصور الصحفي والذي وصفه بالبربري والهمجي، ملتمسا إدانة المتهمين بالإعدام، يضيف المصدر.

يذكر أن حسن السحيمي كان قد عثر عليه مقتولا، في شقته بشارع محمد الخامس بتمارة، بعد غيابه لمدة أسبوع عن عمله، يوم 13 ماي 2018.