الوداد يقرر اللجوء ل“الطاس” ضد الترجي التونسي

قرر نادي الوداد البيضاوي لكرة القدم، بشكل رسمي، وضع اعتراض لدى محكمة التحكيم الرياضية “الطاس” ضد قرار الاتحاد الإفريقي للعبة، القاضي بإعادة مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعد “الكان” المقبل.

وأكد مصدر مسؤول من النادي الأحمر، أن الأخير وضع رسميا طعنا لدى “الطاس” على قرار “الكاف” من أجل منحه اللقب، وإعلانه بطلا لإفريقيا، وذلك بسبب الظروف التي أقيمت فيها المباراة، بالإضافة إلى الأخطاء التي عرفتها مواجهتي النهائي.

واستجاب الوداد لمطالب جماهيره، التي أطلقت حملة ” الكاس أو الطاس”، كما أن هذه الخطوة، تعتبر حركة استباقية، ضد أي قرار محتمل للفريق التونسي.

ومنح الاتحاد الإفريقي، أمس الأربعاء، كل من الوداد البيضاوي والترجي التونسي، طرفي نهائي عصبة الأبطال الإفريقية المثيرة للجدل، مهلة 10 أيام من أجل الموافقة على قرار “الكاف” بشكل نهائي، بإعادة المباراة بملعب محايد بعد “الكان” أو اللجوء لمحكمة التحكيم الرياضية.

وراسل “الكاف” كل من الوداد والترجي، وأخبرهما بالقرار النهائي، الذي أعلن عنه في اجتماع باريس الأخير، والمتمثل في إعادة المباراة النهائية، بسبب عدم توفر الشروط الأمنية، وعدم اعتباره الفريق المغربي منسحبا.


وكان التونسيون، من اتحاد حلي ومسؤولين سياسيين، قد عبروا عن رفضهم لـ”تبريرات الاتحاد الإفريقي”، والذي اقر بأن المباراة تم تأجيلها بسبب عدم توفر الشروط الأمنية.

ومن المرجح، حسب الصحافة التونسية، أن يقرر النادي التونسي، الطعن في قرار “الكاف” لدى محكمة التحكيم الرياضية، قبل استيفاء الأجل القانوني، وذلك من أجل احتسابه بطلا للمنافسة القارية.

جدير ذكره، أن النادي التونسي استجاب لطلب الاتحاد الإفريقي للعبة، وقرر فعلا إعادة الميداليات والكأس لـ” الكاف”، لكنه تمسك بحقه في الطعن في قراره الأخير واللجوء لمحكمة التحكيم الرياضية.