بسبب مشاكل بين والديها.. طفلة باليوسفية تضع حدا لحياتها شنقا

علم موقع الأنباء تيفي، أن طفلة تبلغ من العمر حوالي 15، قد وضعت حدا لحياتها شنقا داخل منزل اسرتها الكائن بدوار البلات التابع لجماعة الجدور بإقليم اليوسفية.
وحسب ما وصل إلى علم موقعنا، فإن الطفلة لم تتحمل المشاكل القائمة بين والديها، حيث كانت تدخل في نوبات عصبية حادة بسببها، مما جعلها تقرر لف حبل على عنقها وربطه بأحد أركان المنزل في غفلة من أسرتها، إلى أن لفظت انفاسها الأخيرة.
وفور علمهم بالواقعة، انتقل رجال الدرك الملكي لمركز الشماعية إلى عين المكان من أجل فتح تحقيق في ظروف وملابسات الطفلة، فيما تم نقل جثة الأخيرة نحو مستودع الأموات بأسفي من أجل إخضاعها للتشريح الطبي.

*الصورة من الأرشيف