تنسيقية جديدة تعوض المتعاقدين

أطلق مجموعة من الشباب الحاصلين على الإجازة، ” تنسيقية أساتذة سد الخصاص وإنقاذ الموسم الدراسي”، بهدف تعويض الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، من أجل سد الخصاص الذي تعرفها المؤسسات التعليمية.

 وجاءت هذه الخطوة مباشرة بعد قرار الوزارة السماح للمديريات الإقليمية، بإبرام اتفاقيات مع جمعيات الدعم المدرسي، التي ستوفر أساتذة مجازين من أجل تقديم دروس الدعم والتقوية، لفائدة التلاميذ والتغطية على الزمن المدرسي ، وإنقاذ الموسم من سنة بيضاء .

وأثارت المبادرة الجديدة جدلا واسعا على مواقع التواصل، وعلق أحدهم ” لن نخون إخواننا رغم احتياجنا للنقود ولكن إن تم تعويضهم فاعلم أنه عندما يأتي دورك سيعملون لك نفس الشيء وكل هذا في مصلحة المخزن”.

بينما تساءلت أخرى عن كيفية حصولها على ورقة الالتزام، التي يتوجب على كل من رغب في هذا العرض أن يوقع فيها ويلتزم بشروطها.