توزيع أدوية منتهية الصلاحية على مسيتفيدي تيط مليل

تم توزيع أدوية خاصة بالأمراض النفسية منتهية الصلاحية ، على المرضى المستفيدين في “دار الخير تيط مليل.

وحسب بلاغ موقع من حسناء حجيب، رئيسة لجنة حقوق المرأة لدى الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان فقد “انتبه ممرض بالمركز الاجتماعي المذكور خلال قيامه بعملية توزيع الأدوية إلى انتهاء صلاحيتها”،  مضيفا أنه “ورغم ذلك يتم توزيعها على المرضى”.

وأشار البلاغ الذي توصل به موقع الأنباء تيفي، إلى أن الممرض قام بالامتناع عن توزيع هذه الأدوية، كما أخبر إدارة المركز  بالأمر، لتأمر بحرق الأدوية “متجاهلة المساطر القانونية، المتعين اتخاذها في مثل هذه الحالات، وهو الأمر الذي رفض مرافق المرضى الامتثال إليه”.

وتابع المصدر أن “ممرضة متمرنة قامت بمغادرة المركز  بشكل طارئ ” والسبب يعود حسب البلاغ إلى اكتشاف الممرضة أمر الأدوية المنتهية والتي لم يتم توزيعها على المرضى النفسيين بعد إبلاغ الممرضة للإدارة.

وفي نفس السياق أردف البلاغ بأن “هناك مستفيدين تم نقلهما إلى المستشفى وهم في حالة جد خطيرة استدعت إيداعهما بالعناية المركزة ومن المحتمل أن يكون أحدهما مصاب بداء السل والآخر  بداء الكبد الوبائي”.

ودعت الهيئة كلا من الوكيل العام ورئيس النيابة العامة إلى التدخل العاجل في موضوع الأدوية، ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء وفاة العديد ن المستفيدين، محملة مسؤولية المقيمين بالمركز لوزارة الأسرة والتضامن ووزارة الداخلية والوزارة المكلفة بحقوق الإنسان ووزارة الصحة.