توقيف قاضي بسبب سؤاله لضحية اغتصاب

 أصدرت لجنة استشارية تابعة للمحكمة العليا في ولاية نيوجيرسي، توصية مؤلفة من 45 صفحة بشأن واقعة القاضي جون روسو جونيور.

 وكان القاضي جون والذي  يرأس محكمة الأسرة بمقاطعة أوشن، معرضا للإيقاف عن العمل شهورا بدون أجرة، بعد أن سأل ضحية اعتداء جنسي فيما إذا حاولت إغلاق ساقيها لمنع اغتصابها.

وخلصت النتائج إلى أن ذلك القاضي، ربما قد يكون قد انتهك مدونة السلوك القضائي مرات عديدة في الأعوام الأخيرة.

بدورها ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، أن القاضي روسو كان قد وجه بضعة أسئلة إلى امرأة تعرضت لحادثة اغتصاب في عام 2016، كما وصفتها بالعدائية وبأنها تحمل طابعا تمييزا.

ومن الأسئلة التي وجهت للسيدة، فيما إذا كانت تعلم كيفية منع شخص من المعاشرة، وسؤاله إن كانت “أغلقت رجليها” لمنع اغتصابها؟ وهل حاولت الهرب؟ هل اتصلت بالشرطة؟ أو إن قامت بأية ردة فعل أخرى؟.