حمل يدفع شابا إلى خنق فتاة بسيدي سليمان

تمكنت عناصر درك القصيبية التابعة لسرية سيدي سليمان من توقيف مشتبه في قيامة باغتصاب وخنق فتاة، بواسطة حبل رقيق، قبل أن يعمد إلى رميها في بئر بدوار “امزورة” بجماعة القصيبية.

وحسب مصدر أمني فقد تم العثور على فتاة، حبلى وتبلغ من العمر حوالي 19 سنة، داخل بئر بالدوار سالف الذكر يوم الاثنين الماضي وعلى عنقها آثار خنق؛ “مما استبعد فرضية الانتحار التي راجت بين الساكنة”.

وأوضح المصدر ذاتا، في تصريح لهسبريس، أن “الأبحاث والتحريات الميدانية، مدعومة بالخبرات التقنية والبيولوجية، خلصت إلى أن المشتبه به، وهو من مواليد 1998، ويقطن بدوار الصفافعة، كان على معرفة سابقة بالضحية وقرر التخلص منها بعدما طلبت منه أن يعترف بأبوة الجنين الذي في بطنها”.

وأضاف المصدر أن “الشعرة التي وجدت في يد الضحية وآثار الدماء على ملابسها وملابس الموقوف كانت كافية بأن يعترف بكل ما نسب إليه، ويتم إيداعه رهن تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة المختصة، إلى حين استكمال التحقيق معه وعرضه على القضاء”.