شابان من وادي زم ينتحلا صفة فتاة لبنانية ويستدرجان مدرب المنتخب

تشرع محكمة وادي زم الخميس المقبل في متابعة شابين انتحلا صفة شابة لبنانية، قبل أن يقوما باستدارج الفرنسي هيرفي رونار، المدرب السابق للمنتخب إلى محادثة عبر الفيديو، حيث جرى تصويره في لقطات شائنة، قبل أن يتم تخييره بين دفع 10 مليون سنتيم أو نشر الشريط الذي يخصه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقدم رونار، عبر محاميه شكاية إلى مصالح الأمن التي نجحت في توقيف الشابين اللذين وجهت إليهما تهم “محاولة المساهمة في النصب وفي الحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، والمشاركة في المساهمة في النصب وفي الحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، والنصب والحصول على مبالغ مالية عن طريق التهديد بإفشاء أمور شائنة، وتسجيل صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص دون موافقته”.