عصابة تسرق مبلغ 20 مليون من سيارة مسؤول

استطاع أشخاص انتحلوا صفة رجال الأمن من سرقة مبلغ 20 مليونا من سيارة مسؤول بوزارة الداخلية برتبة عامل، يشتغل رئيس مصلحة بملحقة الوزارة بحي الرياض بالعاصمة، ولاذوا بالفرار نحو وجهة مجهولة، ما تسبب في حالة استنفار أمني قصوى، وسط مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني بالمدينة.

وربط العامل الإتصال بمصالح أمن سلا، كما سجل شكاية لديها بأن سيارته ذات الدفع الرباعي، تعرضت للكسر والاستيلاء على المبلغ المالي بحي اشماعو، غير بعيد عن مدرسة الشرطة ببوقنادل، كما دخلت مصالح الدرك الملكي وأجهزة أمنية أخرى على الخط لحل لغز العملية، بعدما تبينت احترافية الجناة أثناء تنفيذ العملية.، حسب ما أوردته جريدة الصباح في عددها ليوم الأربعاء.

وكلف المشتكي محاميا بهيأة الرباط لتتبع أطوار القضية، بينما لم يصل الأمن والدرك إلى الجناة لحد الآن، الذين تمكنوا من من التسلل عبر دواوير تتواجد بين سلا والقنيطرة في الظلام، وعندما استفسر حارس ليلي عن سبب العبث الذي أحدثوه بالسيارة، قدموا له أنفسهم على أنهم رجال أمن، غير أنه اكتشف فيما بعد أن الأمر متعلق بالسرقة باستعمال الكسر، يضيف المصدر.