رسميا..المغرب يسدد مساهمته الكاملة في ميزانية الأمم المتحدة وهذه قيمتها

كشفت الأمم المتحدة أن المغرب سدد مساهمته في الميزانية العادية للمنظمة الأممية برسم سنة 2021، بينما لازالت الجزائر متأخرة عن دفع حصتها، رغم مرور أكثر من 10 أيام عن فترة الاستحقاق المحددة في النظام المالي للمنظمة الدولية.

وأفادت “لائحة الشرف” المنشورة بالموقع الإلكتروني للأمم المتحدة “، والتي تشمل الدول التي سددت مساهمتها بالكامل، أن المغرب سدد حصته، المقدرة بمليون و590 ألف و907 دولار أمريكي، يوم 19 فبراير الجاري، ليكون بذلك آخر دولة تسدد حصتها في ميزانية المنظمة الدولية حتى الآن،  بينما كانت أكرانيا أول دولة سددت مستحقاتها كاملة، والبالغة أكثر من مليون و648  ألف دولار، وذلك يوم 12 يناير الماضي، في حين مازالت 142 دولة أخرى لم تسدد بعد نصيبها من الميزانية الأساسية للأمم المتحدة، من بينها الولايات المتحدة  الأمريكية، المسؤولة عن 22 بالمائة من الميزانية، والصين، وبريطانيا وألمانيا.

وحسب الوثيقة، التي اطلعت عليها “الأنباء تيفي “، فقد  سددت51 دولة إلى حدود اليوم، مساهمتها من الميزانية العادية للأمم المتحدة لسنة 2021، البالغة ثلاثة ملايير و231 مليون  دولار، وذلك من أصل 193 دولة عضو بالمنظمة الدولية، من بينها 41 دولة دفعت مساهمتها داخل أجل الاستحقاق المحدد في النظام المالي للمنظمة الدولية في حلول يوم 11 فبراير 2021، وتسع دول أخرى قامت بذلك  خارج  هذه المدة، من بينها المغرب.

وتأخرت 49 دولة، خلال السنة الماضية، عن سداد اشتراكاتها بموجب المادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة.

وتنص المادة المذكورة على أنه لا يكون لعضو الأمم المتحدة الذي يتأخر عن سداد اشتراكاته المالية في المنظمة حق التصويت في الجمعية العامة إذا كان قيمة المتأخر عليه مساويا لقيمة الاشتراكات المستحقة عليه في السنتين الكاملتين السابقتين أو زائدا عنها، ومع ذلك، فإن الاستثناء هو أن تسمح الجمعية العامة للدولة العضو بالتصويت إذا اقتنعت بأن التأخر في السداد ناشئ عن أسباب لا قبل للعضو بها وأسهمت في عجزها عن الدفع