مستجدات في قضية طفلة زاكورة التي عُثر عليها جثة متحللة

ظهرت مستجدات في قضية طفلة زاكورة التي عُثر عليها ليلة أمس السبت جثة متحللة، بعد نحو 40 يوما من الاختفاء.


وتطرح أسرة الراحلة التي تعاني إعاقة فرضية اختطافها من قبل عصابة البحث عن الكنوز في منطقة اكدز، خصوصا أنها “زوهرية”.


وقد تم العثور على عظام الجثة وسط ملابسها من قبل راعي غنم، ليخبر الدرك الملكي الذي يباشر تحرياته للوصول إلى الحقيقة.


ويسود نوع من الغضب في خضم هذه المأساة، بسبب عدم التفاعل الجدي مع الحادث، سواء إعلاميا أو أمنيا، حيث قارن فايسبوكيون الواقعة بجريمة الطفل عدنان الذي قُتل في طنجة بعد 5 أيام من الغياب، فيما الطفلة غابت 40 يوما دون أن تُثار قضيتها إلى أن تم العثور عليها.