مصرع مروج للكوكايين بعد رميه من شرفة شقة بمراكش

علم موقع الأنباء تيفي أن رجال الأمن بمراكش، تمكنوا من تحديد هوية شخصين كانا رفقة شاب قد فارق الحياة عصر أمس الأحد، بعد أن تم رميه من شرفة الطابق الثالث لعمارة سكنية بحي السعادة بمدينة مراكش.
واهتز حي السعادة يوم أمس الأحد على وقع حادثة رمي شاب من شرفة طابق ثالث بإحدى العمارات السكنية، حيث كان بالشقة رفقة شخصين، وقد نشب بينهم عراك حول مخدر الكوكايين، وذلك قبل أن يجد واحد منهم نفسه أسفل العمارة غارقا في الدماء، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة في عين المكان.
وقالت مصادر موقع الأنباء تيفي، على أن الهالك كان يشتغل قيد حياته مصلحا للدراجات النارية بدوار إزيكي بمقاطعة المنارة مراكش، وذلك قبل أن يتفرغ بشكل كبير لترويج المخدرات خاصة الشيرا والكوكايين.
وأضافت ذات المصادر، أن المعني بالأمر سبق وأن قضى عدة عقوبات حبسية بسبب ترويج المخدرات، دون أن يتراجع عن هذا النشاط الذي كان سببا في مصرعه.