مطالبات باستثناء “المشرملين” من العفو الملكي

طالب نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”  من خلال حمل أطلقوها، باستثناء المعتقلين بتهم الاعتداءات الجنسية والسرقة بالعنف والضرب والجرح، من الاستفادة من العفو الملكي.

ودعت الحملة إلى عدم إدراج المتهمين بالاغتصاب و”الكريساج” في لوائح المستفيدين من العفو الملكي، بهدف قضاء مدة عقوباتهم السجنية الكاملة دون مساهلة في ذلك.

كما طالب بعض النشطاء بإعطاء الأولوية لمعتقلي حراك الريف وجرادة، ومعتقلي “مسيرة العطش” بإقليم زاكورة، إضافة إلى معتقلي الرأي والصحفيين وكذا المساجين الذين يعانون ظروفا اجتماعية صعبة .