مناجم و إنجاز المغرب يقدمان حصيلة برامجهما التكوينية

قدمت مجموعة مناجم وجمعية إنجاز المغرب، اليوم الثلاثاء بالدار البيضاء، حصيلة برامجهما التكوينية الخاصة بريادة الأعمال، التي كانت قد أطلقت لفائدة ساكنة المناطق المعدنية التي تتواجد بها أنشطة المجموعة.

ويتعلق الأمر ببرامج ” جماعتي ” و” كوير آب للتنمية ” و” إيتس ماي بيزنيس ” ، التي جرى تطويرها في إطار شراكة بين مجموعة مناجم وجمعية إنجاز المغرب ، وذلك بدعم من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي .

ويهدف برنامج ” جماعتي ” إلى تطوير معرفة تلاميذ وتلميذات المستويين الخامس والسادس ابتدائي حول التسيير الاقتصادي والاجتماعي المحلي في كل من المجالين الحضري والقروي ، وعلى مستوى القطاعين العام والخاص، إضافة إلى نشر ثقافة الإبداع ، وتعزيز روح المبادرة ، ومساعدة التلاميذ على البدء في اختيار حياتهم المهنية .

وبشأن برنامج ” كوير آب للتنمية ” فيروم تعزيز القدرات الإدارية والتنظيمية والتدبيرية لمؤسسات الاقتصاد الاجتماعية والتضامني، مدعومة بخطة مواكبة خاصة ، تستهدف أولويات كل مؤسسة، إضافة إلى تنظيم ورشات لتبادل الممارسة الجيدة .

وبشأن برنامج ” إيتس ماي بيزنيس” فيهدف إلى زرع روح المبادرة لدى الشباب من خلال عرض أمثلة لمقاولين وأصحاب مشاريع معروفين على الصعيدين الوطني والدولي .وحدد عدد المستفيدين من هذا البرنامج ، الذي ركز على تطوير مهارات التلاميذ لتحليل الفرص المتواجدة على مستوى السوق ، 457 تلميذ من المستوى الثالث إعدادي .

و أبرز السيد عماد التومي الرئيس المدير العام لمجموعة مناجم ، أن الشراكة بين مناجم والجمعية مهمة للغاية بالنسبة لأنشطتنا ، خاصة في الشق المتعلق بالمسؤولية الاجتماعية للمقاولات .

وأضاف أن خلق قيمة مستدامة لن يكون ممكنا دون انخراط التجمعات السكانية المتواجدة بالقرب من المواقع المعدنية التي تتواجد بها المجموعة، مضيفا أن الكفاءة وريادة الأعمال هما عاملان أساسيان في ضمان استدامة تنمية هذه التجمعات السكانية.

ومن جهتها أكدت رئيسة إنجاز المغرب السيدة ليلى مامو ، على الأهمية الكبيرة التي تكتسها هذه الشراكة ، موضحة أن مناجم تتطلع ، في إطار استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للمقاولات ، إلى توسيع مجال برامج ريادة الأعمال في المناطق التي تتواجد بها أنشطتها المعدنية.