هذا هو سر تأخر إطلاق سراح أحمد أحمد

قال مصدر مطلع داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اليوم الخميس، إن تأخر إجراءات إخلاء سبيل أحمد أحمد، رئيس الكاف، من جانب السلطات الفرنسية، جاء بسبب رفضه الإدلاء بأي أقوال، حول اتهامات فساد وُجهت إليه، إلا بحضور محاميه السويسري.

وأضاف المصدر أن رئيس الكاف عاد لفندق إقامته في فرنسا، وسيحضر بشكل طبيعي افتتاح بطولة كأس العالم للسيدات، غدا الجمعة، على أن يغادر إلى القاهرة، الأحد المقبل، بعد حصوله على جواز سفره.

وأكد أنه لا صحة لمنع أحمد أحمد من مغادرة فرنسا.

وذكر بيان صادر عن الاتحاد المصري لكرة القدم، أن رئيسه هاني أبو ريدة عقد جلسة مع أحمد أحمد، في مقر إقامة الأخير بفرنسا، فور نهاية التحقيقات، للاطمئنان على الاستعدادات لاستضافة بطولة الأمم الإفريقية 2019.

ولم يصدر الاتحاد الإفريقي أي رد فعل، حتى الآن، حول اتهامات الفساد أو نتائج التحقيقات مع رئيسه.

وكانت تقارير صحفية قد ذكرت، الشهر الماضي، أن لجنة القيم بالفيفا تلقت معلومات من عمرو فهمي، الأمين العام السابق للاتحاد الإفريقي، عن مزاعم فساد وتحرش جنسي ضد أحمد أحمد.

وتضمنت المزاعم أن أحمد أجبر الكاف على شراء ملابس رياضية، عبر شركة فرنسية بأسعار مضخمة، بدلا من الحصول عليها مباشرةً من المصانع.