“BANK OF AFRICA” يوقع مذكرة مع المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمارات

وقع بنك إفريقيا – مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية والمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمارات وائتمان الصادرات (SIACE)، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية مذكرة تفاهم لدعم أنشطة التجارة الخارجية والاستثمارات في الدول الأعضاء في هذه المنظمة متعددة الأطراف.

وذكر البلاغ المشترك أن مذكرة التفاهم تم توقيعها من طرف إبراهيم بنجلون التويمي، المتصرف المدير العام المنتدب لبنك إفريقيا- مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية ومحمد أكَومي، نائب المدير العام المسؤول عن التنسيق الدولي لدى بنك إفريقيا، وأسامة القيسي، مدير عام المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات.

وحسب ذات المصدر فمن خلال مذكرة التفاهم يوحد الطرفان جهودهما لتكثيف التبادلات والتمويل مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة الإفريقية، كما تمنح المذكرة أيضا قاعدة متينة للتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك للقطاعين الخاص والعام فيما يتعلق بالمشاريع التي سيتم تطويرها، بهدف تعزيز حضور البنك المغربي، كمشغل رئيسي للتجارة والاستثمار في أفريقيا.

وصرح أسامة قيسي، المدير العام للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات قوله: “تأتي هذه الشراكة في وقت تعززت فيه العلاقات بين المؤسستين بعد إبرام اتفاقيات مهمة في مختلف دول غرب إفريقيا حيث تتمتع مجموعة بنك إفريقيا – البنك المغربي للتجارة الخارجية ببصمة قوية. المغرب من الدول الأعضاء الرئيسية في هذه المنظمة متعددة الأطراف. وعملت المؤسسة بشراكة مع بنك إفريقيا- مجموعة بنك إفريقيا – البنك المغربي للتجارة الخارجية لدعم المعاملات التجارية الاستراتيجية ومشاريع البنية التحتية، ودعم البلدان الأعضاء في الحد من آثار فيروس كوفيد 19 على اقتصاداتها. كما أن مذكرة التفاهم هذه بين المؤسستين تعزز هذه الشراكة وتؤكد إرادة المنظمتين لتوسيع مستوى التعاون الذي يستهدف الدول الأعضاء المشتركة “.

وقال إبراهيم بنجلون تويمي، المتصرف المدير العام المنتدب لبنك إفريقيا- مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية: “إن توقيع هذه الشراكة مع المؤسسة الإسلامية لأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، يؤكد استراتيجية مجموعتنا، تحت رعاية رئيسها عثمان بنجلون، للعب دور متزايد في تسهيل المعاملات التجارية والتمويل المستدام لعملائها. وهذا سيتم تعزيز مكانة المجموعة كشركة رائدة في هذا المجال. وقد تم الانتهاء من مشاريع مهمة بفضل هذه الشراكة وستظهر مشاريع أخرى في سياق الابتكار المتبادل”.

ومن جهته قال محمد أكَومي، نائب المدير العام المسؤول عن التنسيق الدولي لدى بنك إفريقيا، “من خلال مذكرة التفاهم هذه وبفضل المؤسسات الجديدة لمجموعة بنك إفريقيا – مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية بكل من دبي وشنغهاي، ستتمكن مجموعتنا من الاستفادة من تجربة المؤسسة الإسلامية لأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، من أجل تطوير شبكة عملائها في مناطق الخليج وجنوب شرق آسيا”.