أرباب المقاهي يحملون الحكومة مسؤولية المهنيين والأجراء ويعلقون إضرابهم الوطني

بعد أن دعت لخوض إضراب وطني، علقت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب هذا الإضراب عقب اجتماع مجلسها الوطني، يوم أمس الأربعاء، للتداول في مخرجات اللقاءات التي عقدها المكتب الوطني مع المؤسسات المعنية بالقطاع.
وأوضحت الجمعية في بيان لها، بأنه قد تم تعليق الإضراب الوطني الذي دعت إليه إلى وقت لاحق، وذلك بناء على عدد من اللقاءات المنعقدة مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي والمديرية العامة للضرائب، والمالية المحلية بوزارة الداخلية، وبناء على اللقاء المنتظر انعقاده مع وزارة الشغل والإدماج المهني اليوم الخميس.
وجدد المجلس الوطني رفضه التام لقرار الحكومة القاضي بحظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، محملا إياها كامل المسؤولية في ما آل إليه وضع  المهنيين المغاربة والأجراء  وفي كل  تدهور واحتقان اجتماعي ستعرفه البلاد، كما عبر عن اعتزازه بالاستجابة الكبيرة لكافة المهنيين المغاربة لقرار الإضراب الذي دعت إليه الجمعية الوطنية  لأرباب المقاهي و المطاعم بالمغرب، كما ثمن التعبئة التي قام بها أعضاء المكاتب الجهوية والإقليمية والمحلية لإنجاح هاته المحطة النضالية.