“أساتذة التعاقد” يواصلون التصعيد بإضراب وطني وإنزال بالرباط

أكدت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعاقد، استمرارها في الاحتجاج والتصعيد إلى حين تحقيق مطالبها، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بإضراب وطني وإنزال بالرباط.

واستنكرت التنسيقية في بلاغ لها توصلت الأنباء تيفي بنسخة منه، نهج وزارة التربية والتعليم سياسة الهروب والأذن الصماء وتجاهل مطالب الشغيلة التعليمية، مؤكدة أن هذه الممارسات لن تزيد الأساتذة إلا قوة وعزما على مُواصلة نضالهم.

وفي هذا الصدد، أعلنت التنسيقية عن خوض إضراب وطني من 5 إلى 8 أبريل الجاري، تحت شعار” لا للتعاقد، لا لبيع المدرسة العمومية”.

وطالبت التنسيقة جميع الأستاذات والأساتذة النظاميين إلى تجسيد هذا الإضراب، كما دعت في ذات البلاغ، جميع القوى المناضلة والغيورة على المدرسة والوظيفة العمومية إلى الحضور.

وأشارت إلى أنها اتخذت يوم 6 أبريل الجاري، أول أيام الإنزال الوطني على الساعة الثانية زوالا من باب الأحد بمدينة الرباط، مضيفة أن البرنامج النضالي لليوم الثاني، سيعلن عنه لاحقاً.

وشددت التنسيقية، على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية “ارتداء الكمامة والتباعد،..”، كما دعت جميع الأستاذات والأساتذة إلى إحضار  الوزرة البيضاء والعمل على خلق إبداعات خلال الوقفة النضالية  “ملصقات، لافتات، لوحات تعبيرية،…”.