أمن الدار البيضاء يمنع وقفة تضامنية مع فلسطين ويوقف 15 شخصا

أوقفت سلطات أمن الدار البيضاء، مساء اليوم الأحد، شبابا بلغ عددهم 15، ضمنهم ثلاثة قاصرين، وهم يحملون أعلام فلسطين بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وجاء توقيفهم أثناء مزاولتهم رياضة ركوب الدراجات الهوائية أمام شاطئ عين الذئاب، وتم اقتيادهم للدائرة الأمنية غاندي وتحرير محاضر لهم ليتم الإفراج عنهم بعد ذلك.

واعتبرت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة أن الاعتقال تم بالموازاة معه مصادرة الدراجات الهوائية للمعتقلين وتعريضهم للسب والشتم على حد ما قالته.

مؤكدة في بلاغ لها أن “القضية الفلسطينية كانت ولا تزال وستظل حية في أعماق قلوب أبناء هذا الوطن وأن أي محاولات للتطبيع مع الكيان المحتل لن تلق سوى الرفض والاستهجان”.

واعتبرت جماعة العدل والإحسان، عبر موقعها الرسمي، أن “المنع جرى دون بيان أسباب المنع، في وقت مستغرب حيث يخلد العالم اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”.