إصابة المئات من أطر الصحة بكورونا تجر آيت الطالب للمساءلة

بعد إصابة المئات من الممرضين، وتقنيي الصحة بفيروس كورونا المستجد، ساءل حزب الأصالة والمعاصرة، وزير الصحة خالد آيت الطالب، مطالبين وزارة الصحة بتوفير الحماية للأطر الصحية وتحفيزها.

 

وقالت ابتسام عزاوي النائبة البرلمانية عن حزب الجرار، في سؤال كتابي موجه لوزير الصحة، إن عدد الإجمالي للممرضين وتقنيي الصحة المصابين، بفيروس كورونا بلغ 825 شخص إلى حدود يوم 18 من الشهر الجاري.

 

وطالبت عزاوي الوزير، بتوجيه “عناية خاصة”، للأطر الصحية و”التفعيل الجدي والسريع لحوافز مادية محترمة للأطباء، وأطر التمريض والصحة المعبؤون لمواجهة هذا الوباء اللعين”.

 

ودعت البرلمانية المسؤول الحكومي، إلى الكشف عن عدد الأطباء وأطر التمريض والصحة الذين أصيبوا بكوفيد-19، خلال مزاولة عملهم، ومعرفة أسماء المراكز الصحية والمدن التي ينتمون إليها، كما تساءلت البرلمانية ابتسام عزاوي، عن الاستراتيجية المعتمدة، من طرف الوزارة لتجاوز هذه الوضعية، وحماية الأطر الصحية والعناية بها.

 

وأشادت عضو الفريق النيابي للبام، بالمجهودات التي بذلها أطر الصحة، من أجل تقديم كل الخدمات الطبية الضرورية، لمرضى كورونا، “رغم غياب تحفيزات حقيقية، ناهيك عن حرمانهم من الاستفادة من الرخص الإدارية السنوية، والعطل الدينية، كما العطلة الصيفية”.