التقدم والاشتراكية يدخل على خط إنقاذ “لاسامير” وتنظيم أسعار المحروقات

استقبل االأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله، مؤخرا، بمقر الحزب بالرباط، وفدا عن الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول “لاسامير”، يترأسه الحسين اليماني رئيس الجبهة.

 

وقد تمحور اللقاء حول مبادرة الجبهة بتقديم مقترحي قانون يتعلق الأول بتفويت أصول شركة سامير لحساب الدولة والثاني بتنظيم أسعار المحروقات بالمغرب.

 

وأكد محمد نبيل بنعبد الله على الدعم المبدئي لهذه المبادرة واستعداد الحزب لحمل مقترحي القانون المذكورين وتقديمهما ودعمهما طبقا للمساطير المعمول بهما في المؤسسة التشريعية إلى جانب كل الأحزاب التي ستكون موافقة على ذلك .

 

ولجأت الحكومة قبل أشهر إلى كراء صهاريج المصفاة بقرار قضائي للمحكمة التجارية في مدينة الدارالبيضاء، من أجل الحفاظ على الأمن الطاقي للبلاد ورفع مخزونها الاستراتيجي من المحروقات، كما دعا الحزب في ندوة صحفية سابقة، إلى إيجاد حل بسرعة لقضية “سامير”، معتبرا أن التأخر فيها ناتج عن تداخل وتضارب مصالح ووجود إشكالات قانونية في هذا الملف.