الدار البيضاء.. بسبب حملها وضعت قاصر ”17 سنة” حدا لحياتها

وضعت شابة في 17 من عمرها حدا لحياتها لتنكشف خيوط الواقعة بعدما كشف أصدقاء الفتاة تلقيهم رسالة نصية من الهالكة تودعهم فيها وتخبرهم أنها قررت الانتحار خوفا من كشف أمرها وأنها لم تعد تقدر على الاستمرار في الحياة خصوصا أن بطنها بدأت بالانتفاخ والظهور للعيان.

وجاء في الرسالة أنها كانت على علاقة بصديقها الذي يبلغ من العمر 20 سنة وأنها مارست معه علاقة حميمة نجم عنها حمل ما جعله يتنكر لها رغم أنها أخبرته بالأمر مرار وتكرار إلا أنه وعدها بإيجاد حل قبل أن يخلف بوعده.

وتابعت القاصر في رسالتها المؤثرة على أن أسرتها بدأ يدخلها الشك خصوصا والدتها التي تستفسرها عن سبب تأخير دورتها الشهرية طيلة شهر رمضان وكانت تهرب من الإجابة بالإدعاء بتأخرها أو أنها فاطرة رغم أنها كانت صائمة.

واعترفت في الرسالة أنها لم تجد أي حل سوى وضع حد لحياتها بصفة نهائية وطالبت من كل فتاة ألا تضع ثقتها في “ذئب بشري”.