الزيات يفتح النار على بودريقة

عقدت إدارة الرجاء، اجتماعا عن بعد اليوم الجمعة، تدارس من خلاله وضعية الفريق وخصوصا بعد تداعيات التسريب الصوتي الأخير للرئيس السابق محمد بودريقة.

وأثار بودريقة، جدلًا واسعًا في الأوساط الرياضية بالمغرب، بعد تسريب تسجيل صوتي له وخروجه بتصريحات عبر صفحته بإحدى منصات التواصل، مستهدفا غريمه التقليدي الوداد وكذلك إدارة الرجاء الحالي.

ويحاول مسؤولو الرجاء جاهدين، احتواء تداعيات وتأثير التسريب الصوتي لبودريقة، وهجومه المستمر على جواد الزيات رئيس النادي الحالي، والذي رد عليه مؤخرا في تصريح داخل الموقع الرسمي للرجاء.


وعلم من مصدر موثوق أن مسؤولي الرجاء، يرون أنه لا يحق لمن كان سببا في المشاكل الحالية للفريق من الناحية المالية وتسبب في إغراق الفريق في الديون أن يقدم نصائحه من الخارج.

واتهم الزيات، في تصريحاته، بودريقة بأنه السبب في وصول الفريق لوضعه الحالي المتأزم ماليا بسبب تعاقداته الفاشلة وكم النزعات التي خلفها وراء ظهره قبل أن يغادره، بحسب وصفه.