السجن النافذ لعصابة متخصصة في الإيقاع بالنساء

قرر قاضي غرفة الجنايات الابتدائية لدى المحكمة الاستئناف بالجديدة ،بإدانة متهمين و الحكم عليهما ب 5 سنوات سجنا لكل واحد منهما، و ذلك لتورطهما في جناية تكوين عصابة إجرامية للسرقة باستعمال العنف و التخدير بواسطة لصاق العجلات و استعمال أسلحة بيضاء للاعتداء على الضحايا الذين يكونون غالبا من فئة النساء.
وجرى ايقاف الظنين بعد توصل الضابطة القضائية بأزمور بشكاية فتاة،أفادت فيها أن فوجئت بشخصين يعترضان سبيلها ويستوليان على هاتفها المحمول بعد تعنيفها باستعمال السلاح الأبيض،لتتم متابعتهما من قبل وكيل الملك بالمحكمة سالفة الذكر.
وزودت الضابطة نفسها بمعلومات عن الظنين ، تخص الملابس والأوصاف الخاصة بهما. وأوقفت عناصر أمنية المتهم الثاني وضبطت لديه هاتفا مشكوكا في مصدره، وأقر باسم مشاركه في سرقة المشتكية،عل خلفية التهديد بواسطة السلاح واستعمال العنف ضدها.
وعملت العناصر الأمنية على مرافقة الموقوف إلى بيت مشاركه وتم إيقافه. وبعد إخضاع منزله لتفتيش أمني، تم العثور على أداة الجريمة وشريحتين للهاتف المسروق. وأمرت النيابة العامة بوضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم وإعادة الهاتف لصاحبته.