المكتب الإقليمي بسيدي بنور يكشف عن الأوضاع المزرية لقطاع الصحة بالإقليم.

انتقد مكتب الكنفدرالية الديمقراطية للشغل بإقليم سيدي بنور، الأوضاع المزرية التي يعاني منها قطاع الصحة بالإقليم.

وكشف المكتب في رسالة له إلى المديرة الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء السطات،بتاريخ 29 ماي، أن قطاع الصحة بالإقليم المذكور يعرف تسيير عشوائي ولا مسؤول للجائحة والميزانية المخصصة لها.

وأوضح ذات المصدر، أن الأطقم الطبية ووسائل النقل التابعة للمندوبية، لا تحترم شروط السلامة الصحية والعزل الصحي، ومخالطتهم للحالات المؤكدة.

وأضافت الرسالة، أن الحالات المشكوكة لا يتعامل معها بجديةـ مع استمرار السكوت والتساهل مع الموظفين الأشباح وإدراج أسماء بعضهم للاسفادة من التعويضات.

وطالب المكتب بتدخل المديرة الجهوية بسبب هذه السلوكات، في أقرب وقت قبل تفافم الوضع بالإقليم.