ترامب يهدد بنشر الجيش لوقف الاحتجاجات ضد الشرطة في منيابوليس

اختار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، التصعيد خلال مخاطبة المحتجين على خلفية مقتل “جورج فلويد”، الأمريكي ببشرة سوداء، على يد عنصر من شرطة مينيابوليس، حيث هدد باستخدام القوة العسكرية غير المحدودة، كما حث قوات الأمن بالتعامل مع الوضع بصرامة أكبر.

وقد تسببت تهديدات ترامب في تأجيج الوضع، حيث اختار مئات الأمريكيين الخروج من جديد للتظاهر ضد ما وصفوها ب”عجرفة ترامب”، بكل من لوس أنجلس، واشنطن، مينيابوليس، نيويورك … واعتبر عدد من المحللين أن كلمات ترامب ستزيد من غضب الشارع الذي يحتاج للتهدئة، خاصة أن حادث مقتل جورج فلويد، يتزامن مع التداعيات الخانقة لجائحة كورونا على الأمريكيين.

وأدت المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين إلى تخريب عدد من سيارات الشرطة، ونهب عدد من المحالات … وأدى التصعيد إلى إقامة حواجز أمام المقر الرئاسي، مع فرض حظر تجول ببعض المناطق.