ترامب يوقّع أمراً تنفيذيّاً يهدف إلى الحدّ من الحماية التي تتمتّع بها منصّات التواصل الاجتماعي

أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمرا تنفيذيا الخميس يسعى الى تجريد كبرى وسائل التواصل الاجتماعي مثل تويتر من الحصانة القانونية التي تتمتع بها في ما يتعلق بالمحتوى والنشر.

واذا ما تم تفعيل هذا القانون فإن مواقع مثل تويتر وفيسبوك سوف تصبح عرضة للمساءلة القانونية ولمزيد من القيود الحكومية.


وقال ترامب إن هناك حاجة للتنظيم لأن هذه الشركات لم تعد منتديات محايدة بل تنخرط في “نشاطات سياسية”.

وأضاف، فإنّ منصّات كهذه لديها “نفوذ افتراضي غير محدود لفرض الرقابة والقيود على (…) أيّ شكل من أشكال التواصل بين المواطنين العاديين”.

ودخل ترامب في مواجهة مع “تويتر” بعد أن وسم الموقع اثنتين من تغريداته حول التصويت بالبريد في الانتخابات باعتبارها غير موثوقة، إذ أضاف إليهما عبارة “تحققوا من الوقائع”.