حالة استنفار بسبب “49مليار”

قدم إدريس الراضي، النائب البرلماني (حزب الاتحاد الدستوري) شكاية ضد صاحب تدوينة انتشرت نهاية الأسبوع الماضي مفادها أن الشرطة عثرت في بيته على مبلغ 49 مليار سنتيم. كما حجزت 15 كيلوغرام من الذهب. ولم تتوقف التدوينة عن هذا الحد، بل ذهبت إلى أنه جرى اعتقال النائب البرلماني وأن جلالة الملك يتابع بنفسه، سير التحقيق. وخلفت التدوينة جدلا واسعا، إذ جرى تداولها على نطاق واسع، خصوصا عبر “واتساب”، كما تقاسمها سياسيون، قبل أن يتقدم الراضي بشكاية لفتح تحقيق والوصول إلى صاحب هذه الإشاعة، حيث لم يستبعد أن يكون أحد خصومه السياسيين، وراء إطلاق الشائعة، التي باشرت الشرطة القضائية بحثا بشأنها.