رونار: اللعب ضد المغرب يعني لي الكثير

شدد الفرنسي هيرفي رونار، على صعوبة مجموعة السعودية بكأس العرب للمنتخبات، مؤكدا أن البطولة بشكل عام ستكون قوية للغاية والمنافسة شرسة بين كافة الفرق المشاركة.

وزاد: “لدي ذكريات طيبة خلال الفترة التي توليت فيها تدريب المنتخب المغربي”، وذلك في إشارة إلى المواجهة التي ستجمع بين السعودية والمغرب في كأس العرب.

وأردف: “اللعب ضد المغرب يعني لي الكثير، فالمغرب سيظل في قلبي، حيث أمضيت هناك 3 سنوات، وكان وقتا رائعا مع فريق رائع، والجامعة الملكية المغربية دعمتني بقوة، لكن ذلك بات في الماضي، والآن أنا مدرب للسعودية وأتطلع للمستقبل الآن، حيث أتمنى بلوغ كأس العالم 2022 مع الأخضر”.

وأتم: “قدت المنتخب السعودي في بطولة كأس الخليج السابقة التي أقيمت بالدوحة وشاهدت ملاعب رائعة، ولن يكون هناك أي قلق فيما يخص الجوانب التنظيمية للبطولة، فكل شيء سيكون في أحسن حال على الصعيد التنظيمي”.

وأشار المدرب الفرنسي هيرفي رونار إلى أنه يحلم بقياة الأخضر لمونديال كأس العالم في قطر عام 2022، مؤكدا أنه لن يعد الجماهير السعودية والمسؤولين بشيء سوى العمل الجاد وبذل كل الجهد لتحقيق هذا الحلم.