سرقة دراجة محجوزة داخل ” كوميسارية” بمراكش

تمكن مالك دراجة محجوزة لدى مصالح الأمن، رفقة زملائه، الذين تتراوح أعمارهم بين 19 سنة و 23، من سرقتها خلال الساعات الأولى من صباح أول أمس ( الثلاثاء) من الدائرة 16 بالملحقة الإدارية رياض السلام، بمقاطعة كيليز.
و كان المتهم، اقد تخلى عن دراجته النارية ، بعدما طلب مصالح المراقبة الأمنية توقفه، ليفر رفقة شريكه، ليتم الاحتفاظ بها و نقلها إلى مقر الدائرة، في حين فتح تحقيق لتحديد هوية صاحبها و مرافقه، ، و للتأكد من سلامة وثائق الدراجة،، إذ جرى إشعار والي الأمن ، لتتدخل الفرقة الولائية للشرطة القضائية قصد معاينة الآثار الجنائية بمسرح الواقعة.
واضطرت عناصر المداومة إلى الخروج للشارع، في إطار دوريات المداومة التي تغطي المنطقة في الصباح الباكر، بعد أن تركت الدراجة داخل الدائرة، وأحكمت إغلاق الباب الخارجي، إلا أنه حين عودة الأمنيين اكتشفوا تكسير قفل الباب واختفاء الدراجة النارية.
و تمكنت العناصر الأمنية من استرداد الدراجة النارية، حيث كانت مخفية في منزل أحد أصدقائهم ، وحجز أقراص مهلوسة و خدرات، و تم ايقاف المتهمين ليصل مجموعهم إلى ستة أظناء.
وأسفرت عملية تفتيش الموقوفين عن حجز كمية من مخدر الشيرا وأقراص الهلوسة، كانت بحوزتهم، كما اعترف مالك الدراجة أنه كان مخمورا، ولا يتوفر على وثيقة تجيز له الخروج ليلا، ما دفعه إلى الهرب رفقة شريكه.
ووضع المتهمون الستة، بأمر من النيابة العامة، رهن تدبير الحراسة النظرية، لتورطهم في جرائم سرقة محجوز، وخرق حالة الطوارئ الصحية، وحيازة المخدرات والمؤثرات العقلية، إذ قضوا أمس (الأربعاء) ليلتهم الأولى، واستمر البحث معهم أمس، لتحديد مزوديهم بالمخدرات والأقراص المهلوسة، وكذا للتأكد من مدى تورط بعضهم في ترويج المخدرات، أو العمل لفائدة شبكاتها، وغير ذلك مما يقتضيه البحث، قبل إحالتهم على العدالة.