سطات.. انتحار مطلقة شنقا

وضعت سيدة مطلقة، مساء الأحد، حدا لحياتها شنقا بدوار “الحينة” بالجماعة الترابية ريما قيادة أولاد سيدي بن داود كيسر، بنواحي سطات، لأسباب مجهولة تبحث فيها الضابطة القضائية.

وبحسب مصادر محلية، فإن الهالكة (س.ر) مزدادة سنة 1985 بجماعة ريما، وهي مطلقة وأم لطفل، عثر عليها جثة هامدة بعد إقدامها على الانتحار مستعملة حبلا لشنق نفسها، في انتظار نتائج التشريح لتحديد سبب الوفاة.

وانتقلت إلى عين المكان عناصر من الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي كيسر سرية سطات، وممثل عن السلطة المحلية بأولاد سيدي بن داود، وتمت معاينة جثة الهالكة ونقلها عبر سيارة نقل الأموات نحو مستودع حفظ الجثث بسطات، قصد التشريح لفائدة البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة.