شاطئ بسبتة المحتلة يلفظ جثة فرنسي

لفظ شاطئ بينزو بمدينة سبتة المحتلة، اليوم الأحد، جثة مواطن فرنسي في عقد السادس وبحوزته وثائق تثبت هويته.

وتؤكد المؤشرات للبحث الأمني الأولي أن المواطن الفرنسي، الذي عثرت قوات الحرس المدني الإسباني على جثه، حاول دخول الثغر المحتل عن طريق السباحة للوصول إلى إسبانيا، وبالتالي السفر إلى موطنه فرنسا، إذ يعتقد أنه لم يستطع الخروج من الجارة الشمالية بسبب تفشي جائحة كورونا.