صاحب محل للحلاقة ..”راه ضررنا بزاف ” “فيديو”

أكد أحد أرباب محل الحلاقة و التجميل ، أنه لحدود الساعة لم يتم إعطائهم موعد محدد من أجل إستئناف أنشطتهم التي تم توقيفها منذ شهر مارس الماضي، بعد الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية.

وقالت يوسف أوقار، إن أصحاب محلات الحلاقة والتجميل تضرروا كثيرا بسبب الإغلاق، لاسيما أن أغلبيتهم يعيلون أسرهم.

كما أضاف صاحب أحد المحلات للحلاقة أن أصحاب أرباب المحلات كانوا ينتظرون أخد تعويضات من طرف الدولة غير أنهم لم يستفيدوا قط.

وأضاف ذات المتحدث في تصريح لـ “ الانباء تيفي ”، أن أصحاب محلات الحلاقة والتجميل لا يريدون شيئا، سوى إعادة فتح محلاتهم ولو بالمواعيد، لأن تمديد إغلاقها سيلحق بهم أضرارا كثيرة.

كما شدد أوقار ،أن أرباب محلات الحلاقة والتجميل سيتخذون جميع الاجراءات لتفادي انتشار الفيروس، من قبيل تعقيم المحل واحترام مسافة التباعد بينهم وبين الزبائن ووضع الكمامات الواقية داخل المحل و إعطاء مواعيد محددة للزبناء.

و كان الائتلاف الوطني لأرباب محلات الحلاقة والتجميل قد وجه ملتمسا إلى رئيس الحكومة ينشدون من خلاله السماح لهم بالعودة إلى فتح محلاتهم، واستئناف نشاطهم المتوقف منذ تطبيق حالة الطوارئ الصحية شهر مارس الماضي.