طلاق جديد في الأسرة الملكية

بعد خمس سنوات من زفافهما وقع مؤخرا طلاق الأميرة للاسكينة، حفيدة الملك الراحل الحسن الثاني، التي كانت اقترنت بالمهدي الركراكي. الخبر أورده موقع “لوكونفيدونسيال”، الذي أفاد أن الأميرة للا سكينة ابنة الأميرة للا مريم شقيقة الملك محمد السادس وفؤاد الفيلالي المدير العام السابق لأونا قد أنهت مؤخرا زواجها بالمهدي الركراكي، مؤكدة بذلك الأخبار التي ظلت تروج منذ مدة في الصالونات. وحسب نفس المصدر فإن انفصال الزوجين كان بالتراضي. والزوج السابق للأميرة للا سكينة رجل أعمال من مواليد الرباط، وينحدر من عائلة مقربة من القصر، فهو حفيد الفقيه الركراكي أحد مستشاري الملك الراحل الحسن الثاني و أحمد الفيزازي الموظف السامي السابق في الإدارة الترابية ووالي الدار البيضاء سابقا. يشار إلى أن الزوجين كانا أنجبا توأم.