عراك عنيف يودي بحياة شاب عشريني بطنجة

لفظ شاب عشريني أنفاسه الأخيرة، أول أمس (الأربعاء)، الذي تزامن مع ليلة القدر، لحظات بعد وصوله إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، نتيجة تعرضه لطعنة سكين قاتلة، وجهها له جانح من ذوي السوابق، ليكون بذلك ثاني ضحية تسقط في شهر رمضان.

ووفق موقع “الصباح، فإن الجاني (20 سنة)، وهو بائع للسمك بالتقسيط، كان على عداوة قديمة مع الضحية، المسمى (أ.م)، قبل أن يلتقيا صدفة بحي “البرانس القديمة” بمنطقة مسنانة وسط المدينة، وقررا فض خلافاتهما وجها لوجه،

ودخلا في عراك عنيف استخدمت فيه الأسلحة البيضاء ليوجه إثره الجاني للضحية طعنة قاتلة أصابته بعنقه وأسقطته على الأرض مضرجا في دمائه، قبل أن يغادر الجاني مسرح الجريمة في اتجاه مجهول. مباشرة بعد توصلها بالخبر، انتقلت على الفور عناصر الشرطة القضائية إلى مكان الحادث، وباشرت تحرياتها في الموضوع قصد تحديد هوية الفاعل، لتتمكن من إيقافه قرب مركز الطب الشرعي الجديد بالمنطقة نفسها.