فضيحة جنسية تهز منشأة صناعية

فجرت مصادر اعلامية محلية من مدينة القنيطرة،فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل بعدما تقدمت شابة بشكاية إلى مصالح الدرك الملكي بالمنطقة الصناعية الحرة،تتهم فيها مدير و نائبه بالتحرش بها. و قالت المصادر المحلية أن ، العاملة/الضحية تعرضت لمجموعة من المضايقات ومحاولة استغلالها جنسيا مقابل استمرارها بالعمل في المنشأة الصناعية المتخصصة في الكابلاج.و حسب نفس المصدر، فإن قصة الاستغلال الجنسي للعاملات في المصنع المذكور، تعود إلى سنة 2017، حيث سبق أن تم وضع شكاية في الموضوع، تنصب فيها أحد المتهمين من طرف المشتكية الأخيرة كشاهد. و من المنتظر أن تشهد القضية تطورات اخرى، بعد أن أكد المصدر أن عدد من العاملات في المنشأة سيقمن أيضا بتقديم شكايات تحرش و استغلال جنسي ضد المسؤول و نائبه.