فضيحة.. مناطق غرب مدينة مراكش بدون ماء خلال أول أيام العيد

استفاقت مناطق سكنية غرب مدينة مراكش، صباح يوم العيد، على انقطاع الماء الصالح للشرب، بدون سابق إنذار أو إشعار.

وكشفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة، بمراكش، أنَّ المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قامَ بقطع هذه المادة الحيوية دونَ سابق إنذار.

وقال بلاغ للهيأة الحقوقية إنَّ الماء الصالح للشرب انقطع بجماعات غرب مراكش بسيد الزوين والوادية من طرف الـمكتب الوطني للكهرباء، معتبرًا ذلك، “إخلالا من طرف هذا الأخير بالعقد الذي يربطه بزبنائه من خلال قطع هذه المادة الحيوية بدون سابق إنذار بشكل دوري منذ سنوات خصوصا في فصل صيف وبحلول المناسبات لإجتماعية كآخر يوم برمضان ويوم عيد الفطر”.

واستغربت الجمعية المغربية صمت السلطات المحلية والمنتخبين أمام ما وصفته بـ”الخرق”، إذ تعاملت معه باللامبالاة وبالإستخفاف وعدم التدخل بشكل جدي لحل هذا المشكل في مدة زمنية قصيرة، وذكرت أنَّ ذلك “جاءَ تزامنًا مع ارتفاع درجات الحرارة وتزامنه هذه السنة مع أزمة الحجر الصحي”.